أبعاد الزيارة المعنوية

أبعاد الزيارة المعنوية   اختلفت ألسنة النصوص الشريفة التي تتحدث عما يناله الزائر لقبر الإمام الحسين(ع)، فوردت فيها تعبيرات مختلفة، فجاء في بعضها أنه يغفر الله له ما تقدم من ذنبه وما تأخر، فقد جاء عن الإمام الكاظم(ع) أنه قال:... إقرأ المزيد

الآثار التكوينية والوضعية للذنوب

الآثار التكوينية والوضعية للذنوب إن المستفاد من بعض النصوص التي تتحدث عن النفس وتفاعلها مع أفعالها، وجود علاقة تبادلية بين النفس الإنسانية والأفعال الصادرة عنها، فإن صفاءها وكدورتها يؤثران في نوعية الفعل الصادر عنها، وكذلك نوعية الفعل الصادر من الإنسان يترك... إقرأ المزيد

الوظائف المهدوية في الغيبة

الوظائف المهدوية في الغيبة   من التساؤلات التي تطرح دائماً عند ذكر الإمام صاحب الزمان(عج) الاستفسار عن الوظائف والأدوار التي يقوم بها خلال فترة الغيبة المظلمة عن الأمة، لعدم وضوح دور مادي يقوم به(عج)، خصوصاً وأن الإمامة منصب إلهي يستلزم القيام... إقرأ المزيد

الكبائر, حقيقتها ومعناها

الكبائر, حقيقتها ومعناها   لم يتضمن القرآن الكريم ولا النصوص الشريفة تحديداً لماهية الكبيرة وبياناً لحقيقتها، وقد أوجب ذلك وقوع الخلاف بين علماء المسلمين في تعريفها، وبيان حقيقتها فوجدت تعريفات عديدة لها تختلف عن بعضها البعض، ويتناقض بعضها مع البعض الآخر،... إقرأ المزيد

العيوب النفسية بين الشريعة والقوانين الوضعية

العيوب النفسية بين الشريعة والقوانين الوضعية   حثت الشريعة السمحاء على ضرورة مجاهدة النفس الإنسانية ودعت إلى محاسبتها، والظاهر اختصاص المجاهدة بخصوص النفس الأمارة بالسوء، وأما المحاسبة فإنه شاملة لأنواع النفس الثلاثة. وحتى يتمكن الإنسان من مجاهدة النفس، ومحاسبتها، يلزمه الوقوف... إقرأ المزيد

الذنــــوب كلها كبائر

الذنــــوب كلها كبائر   لا خلاف بين الأعلام في اتصاف الذنوب  الصادرة من الإنسان بوصفي الكبيرة والصغيرة، نعم وقع الخلاف بينهم في كون التوصيف المذكور توصيفاً حقيقياً، أو توصيفاً إضافياً. وقبل عرض القولين المذكورين، يحسن الإشارة إلى مقدمة تحوي أمرين: الأول:... إقرأ المزيد

معرفة النفس، بين الإمكان والامتناع

معرفة النفس، بين الإمكان والامتناع   وقع الكلام بين أهل المعرفة والأخلاق في إمكانية معرفة الإنسان بالنفس والإحاطة بكنهها وجوهرها ولو في الجملة، فانقسموا على قولين: أحدهما: الالتـزام باستحالة معرفة الإنسان نفسه، وعدم إمكان إحاطته بكنهها ولو في الجملة، وقد أختار... إقرأ المزيد

العصمة المحمدية, الهدى بعد الضلال

العصمة المحمدية, الهدى بعد الضلال   من الآيات التي تمسك المخطئة بظاهرها للبناء على نفي العصمة عن النبي الأكرم محمد (ص), آية الهداية بعد الضلال، وهي قوله تعالى:- (ووجدك ضالاً فهدى)[1]، فإن نسبة الضلال فيها للنبي الأكرم محمد (ص) تكشف عن... إقرأ المزيد

العصمة المحمدية

العصمة المحمدية   لم يختلف حال النبي محمد (ص) عن سائر الأنبياء(ع) فقد تمسك المخطئة ببعض الآيات لنفي العصمة عنه، بل قالوا بدلالة بعضها على نفي الايمان عنه قبل البعثة وأنه (ص) لم يكن موحداً. ولما كانت بعض الآيات المذكورة... إقرأ المزيد

مـــوقف الإمام الحسين(ع) من صلح الإمام الحسن(ع)

مـــوقف الإمام الحسين(ع) من صلح الإمام الحسن(ع) من النقاط التي تثار في صلح الإمام الحسن(ع)، موقف الإمام الحسين(ع) من الصلح، خصوصاً وأن هناك بعض المصادر التاريخية التي تضمنت أنه(ع) كان كارهاً له، بل لم يكن راضياً بالإقدام عليه.   وحتى... إقرأ المزيد

هــمّ يوسف وزوجة العزيز(1)

هــمّ يوسف وزوجة العزيز(1)   من الآيات التي تمسك بها المخطئة لنفي العصمة عن الأنبياء(ع)، حديث القرآن الكريم عن نبي الله يوسف(ع) في قصته مع زوجة العزيز ومراودتها له، قال تعالى:- (ولقد همت به وهم بها لولا أن رأى برهان... إقرأ المزيد

مواجهة النبي، السخرية نموذجاً

مواجهة النبي، السخرية نموذجاً لم يختلف حال القرشيـين في مواجهتهم لرسول الله(ص) عن الأساليب التي أتبعتها الأقوام السابقة مع أنبيائها كما يظهر ذلك لكل من قرأ الآيات القرآنية وتدبرها. أساليب الأمم السابقة في مواجهة أنبيائها: لقد أتخذ خصوم الأنبياء(ع) أساليب عديدة... إقرأ المزيد