مسألة في الفرق بين الإسراف و التبذير

لا تعليق
مسائل و ردود
18
0

س: هل يوجد فرق بين الإسراف والتبذير، أم لا يوجد فرق بينهما؟

ج: الإسراف والتبذير مفهومان يعتقد الكثير ترادفهما، وأنهما يشيران إلى حقيقة واحدة، مع أن الصحيح تغايرهما من حيث المفهوم، كما يتضح ذلك بملاحظة تعريفهما.

فقد عرف الإسراف بأنه: كل عمل يتجاوز عن الحد الملحوظ فيه عقلاً، أو عرفاً، كما في الأكل الزائد عن الحد، والانفاق الخارج عن المعروف، والبناء الزائد عن شؤونه ومقامه.

ولا يخفى أنه وفقاً للتعريف المذكور لم يعتبر أن يكون الإنفاق زائداً عن المقدار المقرر، وإنما اعتبر كونه ليس مفيداً، ولا مناسباً لشأنه.

وأما التبذير، فقد في تعريفه أنه: نثر مع التفريق. وقد استعير هذا المفهوم لكل من ضيع ماله مع عدم معرفته بما سيؤول إليه.

وهذا يعني أن كل تفريق للشيء خارجاً عن الميزان يعتبر تبذيراً، لكنه ليس اسرافاً، فإنفاق الأب على أولاده من دون نظم زائداً على حاجتهم تبذير وليس إسرافاً، لأنه يجب عليه النفقة، وهو طاعة، وليس هو خروجاً عن الحد.

ومن خلال التعريفين السابقين يتضح أن بينهما فرقاً:

1-إن التبذير لم يأخذ فيه تجاوز الحد، بينما أخذ هذا القيد وأعتبر في حقيقة الإسراف.

2-إن التبذير قد يكون في عمل لازم، كالنفقة على العيال، بينما لا يكون الإسراف في حسن أبداً.

3-كل صرف في خير مع الخروج عن الميزان فهو تبذير، وليس من الإسراف، لكن كل صرف لا يكون في الطاعة فهو من الإسراف حتى لو لم يتجاوز الحد، والله العالم.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة