20 سبتمبر,2020

اجتماع الإمام والمأمومين

اطبع المقالة اطبع المقالة

اجتماع الإمام والمأمومين

 

من الشروط المعتبرة في صحة صلاة الجماعة تحقق الاقتداء من المأموم بالإمام من بداية الصلاة إلى نهايتها، ولا يصدق ذلك عرفاً إلا حال كونهم مجتمعين في مكان واحد غير متفرقين. وبسبب عدم صدق الاجتماع لم يصح اقتداء الإنسان بإمام المسجد وهو في بيته.

 

ويعتبر في تحقق الاجتماع عرفاً عدم وجود بعدٍ بين الإمام والمأموم، وبين المأموم والمأموم الآخر بتفصيل يذكر في محله.

 

نعم لو كان الفاصل بين المصلين حال أداء صلاة الجماعة بمقدار ما يمكن أن يتخطاه الإنسان بخطوة واسعة أوسع من خطوات الرجل الاعتيادي، والتي قدرت في كلمات عدة من الفقهاء بمتر تقريباً، وزاد بعضهم على ذلك ربع متر، وحدد ذلك المرجع الأعلى للطائفة الإمام السيستاني(دامت أيام بركاته) بمتر وعشرين سم، لم يضر ذلك بصحة الاقتداء وصدق الاجتماع عرفاً بين الإمام والمأموم، وبين المأموم والمأموم الآخر. ويبدأ احتساب المسافة المحددة ما بين موقف المتقدم وموضع سجود المتأخر، فتحسب من موقف الإمام مثلاً حتى موضع سجود أول مأموم يصلي خلفه.

 

وعليه، لو كان الفاصل بين الإمام والمأموم، أو بين المأموم والمأموم الآخر أكثر من ذلك، كما لو كان متراً ونصفاً مثلاً، أو كان مترين، لم تصح صلاة الجماعة حينئذٍ، نعم تصح الصلاة مع وجود البعد المذكور صلاة متابعة.